برنامج الحفاظ على الثقافة التابع لوزارة الخارجية الألمانية

 فى إطار برنامج الحفاظ على الثقافة التابع لوزارة الخارجية الألمانية تدعم ألمانيا منذ عام 1981 التراث الثقافى فى جميع أنحاء العالم، حيث تقوم بتقديم الدعم للمشاريع الاتية:

  • مشاريع الحفاظ على التراث الثقافى فى الدول النامية

  • مشاريع الحفاظ على التراث الثقافى الألمانى خارج ألمانيا

و يهدف البرنامج بالأساس إلى تقديم المساعدة فى إيجاد الهوية الوطنية للدول النامية - و بالتالى إلى دعم الحوار الثقافى بينها و بين ألمانيا. و قد أثبت هذا البرنامج فاعليته و بالتالى نجاح السياسة الخارجية فى المجالين الثقافي و التعليمي لجمهورية ألمانيا الاتحادية.

و فى الفترة من عام1981 و حتى عام 2004 قدمت ألمانيا الدعم إلى ما يقرب من 1200 مشروع فى مجالات عديدة فى حوالى 130 دولة وذلك بما يقرب 32 ألف يورو.

و فى الوقت الراهن تولى ألمانيا إهتماماً خاصاً بدعم تلك المشاريع التى تساهم فى تقوية الحوار الثقافى الأوروبى الإسلامى و خاصة فى العراق.

أما فيما يخص المشاريع التى تدعمها ألمانيا فى مصر فى إطار برنامج الدعم الثقافى فعددها حوالى 20 مشروع منها على سبيل المثال:

  • مسجد الغمرى – واحة سيوة

  • قصر الباشتاك – القاهرة

  • متحف جزيرة فيلة - أسوان

المتحف المصري

تحديث المتحف المصري في القاهرة

بمناسبة اليوم 111 لتأسيس المتحف المصري تم في 15 نوفمبرتقديم مبادرة "إنقاذ المتحف المصري" إلى الجمهور، بحضور نائب رئيس الوزراء ووكيل وزارة الآثار وحافظ القاهرة والسفير الألماني بالقاهرة. وقد أسهمت ألم...

برنامج الحفاظ على الثقافة التابع لوزارة الخارجية الألمانية

"فكرٌ وفن / Art and Thought"

مجلة ثقافية صادرة عن معهد جوته من أجل التحاور مع العلم الإسلامى.

مجلة فكرٌ وفن هي مجلة ثقافية سياسية تتمتع بدرجة عالية من الجودة من ناحية المضمون وكيفية العرض .فهي تتناول بجانب الموضوعات الفنية والثقافية في ألمانيا وفي العالم الإسلامي أيضاً وبشكل خاص آخر الحوارات الإجتماعية السياسية. يشارك فيها كبار الكتّاب من ألمانيا ومن كل أنحاء العالم الإسلامي فهي تعتبر كمنبر للمعلومات وللحوار مع وبين المراكز الثقافية ذات الطابع الإسلامي.

الهيئة الألمانية للتبادل العلمي

قنطرة- الحوار مع العالم الإسلامي

يهدف هذا المشروع إلى مد جسور التعاون و التفاهم مع العالم الإسلامى. و تقوم وزارة الخارجية الألمانية بدعم هذا المشروع.

و تعمل الجهات الآتية على دعم و إنجاح هذا المشروع وهم: إذاعة صوت ألمانيا و معهد جوته و معهد العلاقات الخارجية الألمانى.