توسيع برامج DW متعددة الوسائط في العالم العربي

  Deutsche Welle (Arabia) - Shabab Talk تكبير الصورة (© Deutsche Welle)

وسّعت قناة DW برامجها للعالم العربي منذ شباط/ فبراير 2012 ، وبذلك أصبح بإمكان المشاهدين متابعة البث لمدة 10 ساعات يوميا باللغة العربية و14 ساعة باللغة الانجليزية. كما يمكن لمشاهدينا في المنطقة العربية متابعة قناة DW الأخرى التي تبث على مدار الساعة باللغة الانجليزية.

"نادرا ما يكون الحوار بين الغرب والعالم العربي مباشرا وواضحا كما هو الحال في برنامجي. عندما أرى مستوى النقاش الذي يدور بين الضيوف الشباب، فإنني أتوق لرؤية ما ستحمله السنوات العشرون القادمة"، هكذا يعلق جعفر عبد الكريم، مقدم البرنامج الحواري الأسبوعي "شباب توك" على قناة DW عربية. يتم إنتاج هذا البرنامج بالاشتراك مع تلفزيون الحياة المصري كي يكون منصة حوار للشباب من ألمانيا ومصر، ويتابع البرنامج بشكل منتظم 14 بالمائة من سكان المدن المصرية.

أغنى ظهور DW الجديد عبر الوسائط المتعددة الجديدة البرنامج العربي من خلال زيادة التركيز على قضايا المنطقة العربية. وفي ضوء التغيرات الكبرى في العالم العربي يقول مدير عام DW إريك بيترمان: "نريد عبر تغطيتنا أن نقدم للناس من تونس إلى البحرين مصدرا هاما ومكملا للمعلومات. كما نواكب التحولات الاجتماعية الجذرية بشكل بناء وناقد وتشاركي مفعم بروح الحوار".

إن موضوع التحولات هو أيضا محور اهتمام البرنامجين الحواريين "حوارات العرب الجديدة" و "مع الحدث"، حيث يتناقش سياسيون وخبراء، لاسيما الذين يمثلون اللجيل الشاب حول مواضيع الساعة والتطورات الأخيرة في المنطقة العربية. ومن جديد القناة أيضا نقلها لحفلات موسيقية على الهواء المباشرة في نهاية الأسبوع، إضافة إلى مجلة تغطي التطورات في عالم الاتصالات الرقمية.

شعبية واسعة يحظى بها كذلك الموقع الالكتروني متعدد الوسائط ( www.dw.de/arabic ). ويظهر الاهتمام الكبير بالرؤية الألمانية والأوروبية وبتبادل وجهات النظر عبر الحدود الثقافية من خلال الإقبال المتزايد على استخدام صفحة القسم العربي على فيسبوك، فقد زاد عدد المعجبين بالصفحة على 63.000 مستخدم ليتضاعف خمس مرات منذ أن بدأ القسم العربي بإجراء نقاشات يومية مع جمهور القناة التلفزيونية وقراء الموقع.

موقع قنطرة للحوار مع العالم الإسلامي هو مشروع رائد أطلقته DW، بالتشارك مع معهد غوته، ومعهد العلاقات الخارجية (IFA) والمركز الاتحادي للتعليم السياسي. يهدف المشروع إلى المساهمة في الحوار مع العالم الإسلامي، كما يشجع كفضاء إعلامي مستقل الحوار متعدد الثقافات هنا في ألمانيا، ويقدم منتديات للنقاش باللغات الألمانية والإنكليزية والعربية. وعلى موقع قنطرة (Qantara.de) يجد الزوار تقارير وتحليلات وتعليقات ومقالات حول قضايا الإسلام والمسلمين في أوروبا. وتقوم وزارة الخارجية الألمانية الاتحادية بدعم هذا المشروع.ومن خلال أنشطتها في مجالات التدريب والاستشارات الإعلامية تساهم أكاديمية DW منذ عام 1965 في تطوير الإعلام بكثير من الدول النامية والصاعدة. وفي العالم العربي يتركز عمل الأكاديمية في المقام الأول على دعم القنوات المستقلة عن الحكومة وكذلك الصحافيين عبر طيف واسع من العروض والخدمات، كالتدريب على تغطية الانتخابات والتواصل السياسي في شمال أفريقيا، وإطلاق برنامج تلفزيوني شبابي على شاشة التلفزيون الفلسطيني، إضافة إلى تدريب صحافيين لصالح وكالة أنباء عراقية مستقلة. وفي كانون الأول/ ديسمبر 2011 تم في تونس افتتاح مكتب تنسيق لأكاديمية DW بالمغرب العربي.