صور الثورة المصرية في معرض ببرلين

صور تعبر عن آمال المصريين من الثورة تكبير الصورة (© وزارة الخارجية الألمانية)  

يقام في برلين معرض ألماني مصري في الهواء الطلق يعرض صوراً فوتوغرافية للتذكير بأيام الثورة المصرية بميدان التحرير بالقاهرة في شهر فبراير/ شباط 2011.

 

جاء المعرض بناء على مبادرة من ستوديو كولماير والنائب البرلماني كلاوس براندر. وخلال الافتتاح قال براندنر: "يرمز مكان إقامة المعرض المعروف بمنتدى المواطن والذي يقع بين البوندستاج (البرلمان الألماني)  ومكتب المستشارية الألمانية إلى التعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية ويبرز كيف أن الديمقراطية تحيا عن طريق ذلك."

 

تتناول الصور المعروضة للمصور الشاب بيشوي فايز والزوجين المصورين الألمانيين برند وأنجيليكا كولماير الديمقراطية والسبيل إليها.

 

"الحرية تحتاج إلى شجاعة"

قارنت وزيرة الدولة بيبر بين الثورة المصرية والثورة التي قامت في ألمانيا عام 1989 عند بوابة براندنبورج القريبة. وأشارت إلى أن تلك المقارنة يمكنها أن تعطي الشعب المصري أيضاً "الأمل والعزيمة".

وأشادت بيبر بشدة بالشجاعة والجسارة التي أبداها الناس في ميدان التحرير أيام فبراير / شباط 2011. كما أضافت أن المعرض يهدف كذلك أيضاً إلى التذكير بأن الكفاح ما يزال مستمراً في مصر من أجل الحرية والديمقراطية.

تُظهر الصور نشطاءً شباب في ميدان التحرير طُلب منهم في أوج الثورة أن يكتبوا على ورقة بيضاء الأمال التي يعقدونها على "الربيع العربي" في مصر. و في ذكرى مرور عام على ثروة 2011 تعيد الصور إلى الأذهان الآمال التي عقدها الناس في لحظة التحول وتُذكر بضرورة تحقيقها الآن.

حضر افتتاح المعرض أيضاً منى شاهين وهي إحدى ناشطات ميدان التحرير والمديرة الحالية لصالون  التحرير  الذي يعد مكان اجتماع لحركة الديمقراطية الشبابية، وذلك في معهد جوته بالقاهرة.

www.tahrirlounge.com

وتقول منى شاهين أنه يمكن لمن يزور نقطة الالتقاء هذه التي تقع أمام البوندستاج (البرلمان) الألماني أن يلتقي في الصور مع شباب مصريين يروون أمنياتهم وتوقعاتهم حول المستقبل. وتضيف شاهين أن تلك الآمال ملحة وهامة ليس لمصر فحسب بل للناس في كافة أنحاء العالم.

من خلال اتخاذ مصر كنموذج يهدف المعرض إلى أن يُقرب إلى الجمهور ألماني العريض وإلى الضيوف الدوليين الموجودين في برلين عملية نهوض الناس في بلدان "الربيع العربي" من أجل الحرية وحقوق الانسان. تدعم وزارة الخارجية الألمانية تجهيزات المعرض مالياً في إطار شراكة التحول الألمانية مع مصر. وتدعم وزارة الخارجية الألمانية التحول الديمقراطي في شمال أفريقيا بـ 50 مليون يورو في عام 2012 و2013.

 

 مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية     الترجمة والتحرير: المركز الألماني للاعلام  (ألمانيا إنفو/ almania info)