ازدواج الجنسية ممكنًا

سيتم إلغاء إلزام من يولدون في ألمانيا لأحد أبوين ألماني بأن يختار عند بلوغ عامه الثالث والعشرين بين جنسية أحد والديه أو الاحتفاظ بالجنسية الألمانية، حيث يتيح قانون جديد إمكانية الاحتفاظ بالجنسيتين في بعض الحالات الخاصة.

أقر المجلس الاتحادي تعديلات قانون الجنسية في 19 سبتمبر/ أيلول 2014، بعد أن أقره البرلمان الاتحادي في 3 يوليو/ تموز، وقد دخل القانون حيز النفاذ منذ 20 ديسمبر/ كانون الأول من العام الجاري.

ينص القانون على أن من شب في المانيا وقضى فيها على الأقل ثمانية أعوام قبل أن يكون قد أتم عامه الثالث والعشرين فإنه سيتم إعفاءة من إلزام الاختيار بين الجنسيتين. ويسري ذلك أيضًا على من أتم ست سنوات في إحدى المدارس في ألمانيا، وكذلك من لديهم شهادة إنهاء مرحلة دراسية أو تعليم مهني في ألمانيا.

حل جيد وعملي

ويأتي هذا القرار تعزيزًا لقيمة الجنسية الألمانية للتعايش الاجتماعي وتخفيفًا عن الأطفال مزدوجي الجنسية، كي لا يضطروا للاختيار بين إحدى الجنسيتين بعد ذلك.

يمكن لمصلحة الجنسية البت في توافر شروط احتفاظ الأشخاص بالجنسية الألمانية حتى قبل بلوغهم سن الحادية والعشرين؛ ويمكن التقدم بطلب للحصول على هذه المعاملة. وعندما يبلغ هؤلاء الأشخاص سن الحادية والعشرين تبدأ مصلحة الجنسية في فحص توافر الشروط المطلوبة.

مصدر النص: www.bundesregierung.de – الترجمة الصحفية و التحرير: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info) يمكنكم الاشتراك للحصول على الجريدة الإلكترونية الأسبوعية من المركز الألماني للإعلام تحت الرابط التالي: http://www.almania.diplo.de/Vertretung/almania/ar/Newsletter.html