الأسبوع الألماني في الصعيد (من ١٩ – ٢٢ نوفمبر ٢٠١٦)

ألمانيا في زيارة على ضفاف النيل – تحت هذا الشعار بدأت فعاليات متعددة في محافظات الأقصر وقنا وسوهاج والمنيا.
إن مصر وألمانيا تربطهما علاقات صداقة تاريخية، حيث يعمل البلدان معاً وبشكل وثيق في العديد من المجالات منها على سبيل المثال المجال الاقتصادي والثقافي والتعليمي والعلمي. إضافة إلى ذلك فتتواجد منذ عشرات السنين العديد من المؤسسات الألمانية في مصر وتعمل بشكل نشط جداً من أجل توسيع مجالات الشراكة بين البلدين. كما نلحظ بشكل واضح اسهام الجانب الألماني في صعيد مصر.
جدير بالذكر أن سلسلة فعاليات "الأسبوع الألماني في الصعيد" تتيح الفرصة لرؤية ومتابعة ما يدور خلف كواليس الاعداد لتلك الفعاليات.

جدير بالذكر أن هذه الفعاليات التي يتم تنظيمها في المدن الأربعة سالفة الذكر تتيح لبعض المؤسسات الألمانية العاملة في مصر من خلال "سوق المؤسسات الألمانية" فرصة التعريف بالمشاريع التي تقوم بها في مصر. وإلى جانب افتتاح كلية الألسن بجامعة جنوب الوادي بالأقصر وافتتاح مكتبة التعليم والتعلم بمعهد جوته بمحافظ قنا وزيارة المدارس الالمانية بمحافظة سوهاج و والفعالية الأثرية التاريخية في محافظة المنيا فإن ضيوفنا في المحافظات الاربع سوف يستمتعون ببرنامج متنوع يحتوي على العديد من المحاضرات عن الأدب والثقافة والعلوم في ألمانيا.
كما ستقام ندوات متعددة في إطار فعاليات محادثات القاهرة حول المناخ بالإضافة إلى تنظيم العديد من ورش العمل والأنشطة الخاصة بالأطفال والشباب والكبار.   
وبالتوازي مع هذه الفعاليات تقدم الهيئة الالمانية للتبادل العلمي  (DAAD) بالتعاون مع الجامعات الألمانية برنامجاً تثقيفياً للطلبة والطالبات.
وفي البرنامج المسائي فستقدم فرقة المدرسة الألمانية الإنجيلية الثانوية (DEO) عروضاً موسيقية. وتكتمل فقرات البرنامج بعرض أفلاماً الالمانية من خلال معهد جوته وبالإطلالة الحصرية للمغنية المصرية الألمانية عايدة الأيوبي.

في الصفحات التالية تجدون بعض اللمحات الخاصة ببعض الفعاليات التي تمت بالفعل


الأسبوع الألماني في الصعيد (من ١٩ – ٢٢ نوفمبر ٢٠١٦)