ألمانيا تدعم المجلس القومي المصري للسكان

افتتح السفير الألماني بالقاهرة ، جيورج يوليوس لوى ، يوم ٢٢ يناير ٢٠١٧ مشروعا جديدا لدعم السياسة السكانية المصرية بقيمة ٣ مليون يورو ، حيث يقوم مستشارو الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) في إطار هذا المشروع بتقديم المشورة للمجلس القومي للسكان لتطوير وتنفيذ استراتيجيات من شأنها التحكم بصورة أفضل في الزيادة السكانية. يستهدف هذا المشروع بالإضافة إلى تحسين القدرات التحليلية للمجلس القومي للسكان رفع قدراته أيضا في مجال التواصل مع السكان في مصر ، على سبيل المثال من خلال تنظيم لقاءات حوارية. وقد أشار السفير لوى إلى المخاطر التي تتهدد التنمية في مصر ومستقبل الشباب بفعل الزيادة السكانية السريعة ، حيث قال: "وحتى برنامج صندوق النقد الدولي الذي يطبق حاليا لا يمثل سوى قطرة ماء تسقط وتتلاشي على سطح صخرة ملتهبة" ، إذا ظلت الزيادة السكانية تتسارع بهذه الوتيرة. ويرى السفير لوى أن العامل الحاسم في هذه المسألة هو خلق وعى بالمشكلة داخل الرأى العام وتيسير سبيل تنظيم الأسرة وتمكين المرأة اقتصاديا ، كما يرى أن المجلس القومي للسكان يمثل الحاضنة المحورية لهذا البرنامج.

Botschafter Julius Georg Luy mit Frau Dr. Maissa Shawky (Leiterin National Population Council) تكبير الصورة (© Deutsche Botschaft Kairo)

ألمانيا تدعم المجلس القومي المصري للسكان

Botschafter Julius Georg Luy mit Frau Dr. Maissa Shawky (Leiterin National Population Council)