مفوضة حقوق الإنسان في الحكومة الألمانية حول حجب مواقع إلكترونية في مصر

حول حجب مواقع إلكترونية لوسائل إعلام مستقلة ومنظمات حقوق إنسان في مصر صرحت مفوضة الحكومة الألمانية لسياسة حقوق الإنسان  والمساعدات الإنسانية في وزارة الخارجية الألمانية، بربيل كوفلر، في 8 سبتمبر/ أيلول بما يلي:

"أشعر ببالغ القلق جرّاء الزيادة المضطردة في حجب مواقع إلكترونية تابعة لوسائل إعلام مستقلة ومنظمات حقوق إنسان في مصر كان آخرها موقع هيومن رايتس ووتش أيضا. إن هذا التصرف يسلب المنظمات المعنية واحدة من أهم وسائل التواصل ويهدف على ما يبدو إلى إسكات صوتها. لقد تم حجب المواقع الإلكترونية دون إجراء قانوني، وبالتالي فإن الأمر يتعلق بصورة حادة جدا من صور الرقابة وانتهاك جسيم لحرية الرأي والتعبير. ويأتي ذلك في إطار سلسلة من الإجراءات القمعية ضد وسائل إعلام مستقلة وممثلي حقوق الإنسان ومنظمات مدنية في مصر.

تُعد إتاحة الوصول للمعلومات للجميع بصورة حرة ودون إعاقة من المقومات الأساسية لوجود دولة قادرة على العمل وللقدرة المستقبلية للمجتمعات؛ كما أن احترام حقوق الإنسان مقوم رئيس لتحقيق السلام الاجتماعي والاستقرار المستدام، وهو في الوقت ذاته أفضل دفاع ضد التشدد والتطرف.

أطالبُ مصر بتحقيق الشروط التي تتيح لوسائل الإعلام المستقلة وممثلي حقوق الإنسان القيام دون إعاقة بواجبهم المهم للبلد."

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية