مصر وألمانيا تتفقان على عقد شراكة في التعليم والتدريب

اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير التعاون والتنمية الألماني جيرد مولر في أثناء لقاءهما اليوم على تعزيز التعاون في مجال التعليم والتدريب عن طريق عقد اتفاقية للتدريب.

وقد صرح الوزير الاتحادي مولر في هذا الشأن بقوله: "إننا نعطي اليوم للتعاون الناجح بالفعل بين مصر وألمانيا في مجال التعليم والتدريب دفعة إلى الأمام؛ كما نُسهم باتفاقية التدريب في الحد من نسبة بطالة الشباب المرتفعة في مصر. إن التعليم هو مفتاح التنمية لأي بلد كما أنه مفتاح الاستثمارات."

كان الوزير مولر قد قام قبل ذلك مع ممثلين عن شركة سيمنس بإطلاق شرارة البدء لتحالف للتدريب المهني، حيث من المقرر تدريب 5500 من العمالة المتخصصة في مصر في مجالات الميكانيكا والهندسة الكهربائية وتكنولوجيا التشغيل الآلي.

وقد استفاد في مصر بالفعل حوالي 50000 من تلميذات وتلاميذ التعليم الفني من الإسهام الألماني في مجال التدريب، حيث تم تحديث ما يزيد على 100 مدرسة. فضلا عن ذلك اتفق الوزير مولر مع وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر على كيفية تحقيق وتطوير اتفاقية التدريب المشتركة في الأشهر القادمة. ويدخل في إطار ذلك أيضا تعزيز تدريب المعلمين بدعم ألماني.


مصر وألمانيا تتفقان على عقد شراكة في التعليم والتدريب

Vertragsunterzeichnung von Summary Record mit Investitions- und Kooperationsministerin Dr. Sahar Nasr