صنابير مياه الإطفاء في العشوائيات

لامزيد من الخوف من الحرائق

تعيش أم محمد مع أسرتها المكونة من خمسة أشخاص في "أبو ليلة"، وهي إحدى العشوائيات في منطقة الزاوية الحمراء في نطاق القاهرة الكُبرى. الطرق داخل هذا الحي العشوائي غير ممهدة، أما المياه فإنها تصل إن افترضنا وصولها أساساًُ حتى أمام المنازل فقط،، والمنطقة غير متصلة بشبكة كهرباء المدينة. اعتادت أم محمد على البنية التحتية ومعايير النظافة السيئة. ولكن ما التصرف إذا حدث حريق؟ تم بمساعدة ألمانيا تزويد المنطقة بصنابير مياه يمكن لسكان المنطقة الاستعانة بها سريعاً في حال حدوث حريق. في كثير من المناطق السكنية العشوائية لا توجد شوارع ممهدة، ولا يوجد في البيوت ماء جار ولا تيار كهربائي تكبير الصورة (© Deutsche Botschaft Kairo)
كثير من المناطق العشوائية في القاهرة الكبرى ليس لديها شبكة مياه خاصة بها. هذا علاوة على حالات الطوارىء التي قلما يوجد من يفكر فيها، فالتفكير في صنابير إطفاء الحرائق ضرب من الخيال، ولا توجد خطة للتعامل مع الحرائق. عندما حدث حريق في السابق كان رد فعل السكان عفوياً وحاولوا مساعدة بعضهم البعض في إطفاء الحريق. وقد استغرق هذا وقتاً طويلاً مما أسفر عن أضرار بالغة. لم يخسر السكان منازلهم فقط ولكن كل ممتلكاتهم أيضاً، وتعرضوا أيضاً للإصابة وربما فقدوا حياتهم أيضاً.

تقول أم محمد بقلق : "نصبح عاجزين تماماُ لو حدث حريق في أبو ليلة. حتى يتم توفير الماء الكافي لإطفاء الحريق يكون قد امتد ليحرق عدة منازل. وهذا يصيبني بالخوف وخصوصاً بسبب وجود أولادي في المنزل."

تدعم ألمانيا مصر في تحسين خدمات المياه والصرف الصحي في المناطق العشوائية في القاهرة الكبرى. تهتم ألمانيا برفع كفاءة تأمين هذه المناطق وبالتالي جودة الحياة بالنسبة للسكان فيها. تزويد المنطقة بصنابير مياه للحرائق هو أحد الإجراءات للوصول إلى الهدف المطلوب. علاوة على ماسبق يتم دعم مبادرات محلية للسكان النشطاء وخاصة النساء. هذه المبادرات ليست فقط لتوفير بدائل لنقص الخدمات، ولكن أيضا مساهمة هامة في توعية الأطفال والشباب الذين يجب إرشادهم عن كيفية التعامل الواعي مع المياه. مساعدة في حالات الطوارىء: تركيب صنابير إطفاء حرائق في المناطق العشوائية بمساعدة ألمانية تكبير الصورة (© Deutsche Botschaft Kairo)
تساعد ألمانيا الوزارة المعنية ومحافظة القاهرة والشركة القابضة لمياة الشرب والصرف الصحي في وضع استراتيجية لتطوير عملية الإمداد بالمياة والتخلص من مخلفات الصرف الصحي في المناطق العشوائية. وفي إطار بعض التدابير الاسترشادية تم وضع صنابير للحرائق في عدة مناطق عشوائية تبلغ ۱٠٠ منطقة. وسوف تلحق بها ٤٠٠ منطقة أخرى . ينبغي في المستقبل أن تقوم المؤسسات المشاركة بالتعاون مع السكان بوضع خطط للعمل، بحيث يمكن للسكان في حالة حدوث حريق التعامل معه بشكل أسرع وأكثر فعالية.

تعبر أم محمد عن ارتياحها قائلة: "أنا سعيدة أنه لدينا الآن صنابير مياه للحرائق في منطقتنا." كما تقول أم محمد مؤكدة على أنها تشعر بأن معاناتهم أصبحت منذ وقت طويل تؤخذ مأخذ الجد: "أخيراً أصبحت الحكومة تهتم بنا وتفكر في كيفية تعاملنا مع المواقف الطارئة."

مصدر النص: قسم التعاون الاقتصادي –سفارة ألمانيا - التحرير: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)


صنابير مياه الإطفاء في العشوائيات

التعاون الألماني

الطبيعة بدلاً عن الكيمياء

مجموعة من المزارعين أمام حفار

هذا هو الحقل الخاص بالمزارع الحاج صبحي عبد الباري، الذي يمتلك قطعة أرض في دلتا النيل. ومثله مثل كثير غيره من المزارعين يستخدم أسمدة كيماوية لحقوله، لأنها "رخيصة ومتوافرة في كل مكان"، كما يقول المزارع....

دعم الشباب في العشوائيات

يعمل نصر مع شباب آخرين في مركز شباب في حي عين شمس حيث يعيش

نصر، هو شاب عمره 22 عاما من منطقة عين شمس بالقاهرة؛ درس تجارة خارجية في جامعة القاهرة، وللوهلة الأولى يبدو ذلك مؤشراً على نجاحه المستقبلي؛ إلا أنه يعيش في منطقة من المناطق العشوائية في القاهرة الكبرى....

التعليم للجميع

تلميذات وتلاميذ مدرسة في أسيوط بالقرب من نجع حمادي وهم يستمتعون بفترة الاستراحة

هذه الفتيات تذهبن إلى مدرسة في أسيوط بالقرب من نجع حمادي. ويوحي الزي المدرسي الذي ترتديه بأن الذهاب إلى المدرسة أمر بديهي تمامًا بالنسبة لهما، كما كان بالنسبة لأمهاتهن وجداتهن. ولكن الظاهر يخدع: كان ا...

مزيد من ضخ المياة عن طريق الطاقة الشمسية

(صورة : شحام يعمل مع زملائه في مزرعة سيكم الموجودة بالقرب من الواحات البحرية)

رغم أن قرية سيكم محاطة بالصحراء، إلا أنها تضم أرضاً خصبة. هناك اتجاه متزايد في مصر لاستزراع الأراضي الصحراوية، وهذا لأن الأراضي الصحراوية بديل جيد لمواجهة تقلص مساحة أراضي الدلتا الصالحة للزراعة، كما ...