"الأسابيع الثقافية الألمانية " - الأسبوع الثاني

وتتواصل"الإشراقة الألمانية" في أسبوعها الثقافي الثاني


أضواء على معرض "نظرة على الفن الإسلامي في القاهرة"

يقدم المعرض الفني "نظرة على الفن الإسلامي في القاهرة" للفنان هيربرت جريم وطالبات المدرسة الألمانية لراهبات القديس شارل بورومى بالقاهرة نماذج ناصعة لتفسيرات جديدة للتراث الإسلامي في فن الجرافيك والطرز المعمارية. حيث يعكس الإنسجام الواضح في أعمال هيربرت جريم تداخلاً في طرق التعبير الذاتية مع عناصر الفن الإسلامي. إن تفاعل الطالبات مع تاريخ تراثهن الفني لهو أمر جدير بالملاحظة أو لايعد ذلك درباً جديداً من التأمل في الهوية الذاتية.


أضواء على موسيقى الجاز:

أشاعت فرقة تريو أزول جواً جعل المستمع يشعر بأنه يعيش ليالي صيفية دافئة مسترخياً ويتأرجح في حديقة غناء يانعة. وفي تلك الأجواء الهادئة تجمع أكثر من مائة مستمع في حديقة المركز الثقافي الألماني بالدقي للإستمتاع بالأنغام التي تارة ما تكون هادئة وتارة ثائرة ولكن وقعها دائماً لطيف ومتناغم. حيث انساب من أوتار كونترابس العازف كارلوس بيكا أرق النغمات وأخرج فرانك موبوس الجيتار الإلكتروني من صخب موسيقى الروك ليعيده إلى أجواء موسيقى الجاز الناعمة. أما جيم بلاك فقد حلق بالمستمع في سماء سحر العزف الإيقاعي المنفرد حتى بدى وكأنه لا يريد أن يهبط مرة أخرى.


أضواء على علم الأثار:

طوَّف البروفسير الدكتور شتيفان زايدلماير ، المدير الجديد لمعهد الأثار الألماني في مساء الثلاثاء – طوَّف بالمستمع في عجالة داخل دهاليز علم الأثار والحفريات. ولم يقتصر عرضه على الجوانب العلمية البحتة بل تطرق إلى استعراض الخلفيات الإجتماعية والسياسية ولاسيما الشخصية لأول بعثة ألمانية للأثار التي قدمت إلى مصر في الفترة من ١٨٤٢ حتى ١٨٤٥. وقد جذبت محاضرته المعززة بالصور والإيضاحات انتباه المستمعين وأثارت إهتمام العديد منهم بعلم الأثار مما دفعهم إلى طلب المزيد من تلك المحاضرات.


أضواء على الشباب:

تنظم الإذاعة الألمانية "دويتشى فيله" مجموعة من اللقاءات الحوارية الدورية تحت عنوان "شباب بلا حدود" يلتقي فيها الشباب من الألمان والمصريين لتبادل الرأي والرؤى للنقاش حول مختلف المواضيع المتصلة بحياتهم المعيشية. ففي مساء يوم الخميس التقت مجموعة من الشباب المصري في معهد جوته بالقاهرة لمناقشة مفهوم "الإختلاف" بين الألمان والمصريين. وقد اعترى المشاهدين صمت وسكون لدى مشاهدة حلقة تليفزيونية حول موضوع الحب والعلاقات الإنسانية الخاصة التي اتضح من خلالها أن التسامح وتقبل وجهة نظر كلا الجانبين ليست بتلك البساطة. وهنا نقول للإذاعة الألمانية "دويتشى فيله": برافو! نحن في مساس الحاجة لتلك المشاريع!

"الأسابيع الثقافية الألمانية " - الأسبوع الثاني